هل من الضروري مراعاة الأحكام في مراتب التلاوة؟

الأربعاء 7 إبريل 2021 - 17:05 بتوقيت طهران
هل من الضروري مراعاة الأحكام  في مراتب التلاوة؟

أكّد علماء التجويد على مراعاة الأحكام التجويدية في جميع المراتب لتلاوة القرآن الكريم، وذلك لأهميتها وضرورة الالتزام بتطبيقها، لتكون التلاوة متطابقة مع تلاوة...

بقلم الأستاذ منتظر الأسدي

بسم الله الرحمن الرحيم، وصلّى الله على محمد وآل محمد

أكّد علماء التجويد على مراعاة الأحكام التجويدية في جميع المراتب لتلاوة القرآن الكريم، وذلك لأهميتها وضرورة الالتزام بتطبيقها، لتكون التلاوة متطابقة مع تلاوة النبي الأكرم (صلّى الله عليه وآله)، ولصيانة اللّسان من الوقوع في الأخطاء أثناء قراءة القرآن مجيد.

المرتبة الأولى: التحقيق

وهو القراءة بتؤدة وطمأنينة بقصد التعليم مع تدبّر المعاني ومراعاة الأحكام .

المرتبة الثانية: الترتيل

وهو القراءة بتؤدة وطمأنينة لا بقصد التعليم مع تدبّر المعاني ومراعاة الأحكام .

المرتبة الثالثة: الحدر

وهو القراءة بسرعة مع مراعاة الأحكام .

المرتبة الرابعة: التدوير

وهو القراءة بحالة متوسّطة بين التؤدة والإسراع مع مراعاة الأحكام .